أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

مصر 2025 .. رؤية للتغيير

534798_559351584083790_517657071_n.jpg
مشروع عمل .. وخارطة طريق
– نقترح أربعة محاور لمصر الغد أركان أربع نراها أولوية لنضع أساسا صحيحا لتقدم مصر. أربعة أركان عملية للانتقال من الثورة المباركة الى الدولة المتقدمة. اولويات المرحلة في 2013م هي:
1- رؤية استراتيجية متكاملة للتغيير تنتج عبر نقاش مجتمعي وليس رأي فرد أو تيار
2- برنامج متكامل لصناعة قادة الغد لمصر عبر وسائل علمية وقيادية وتدريبية متكاملة
3- حزب يعبر عن الصوت المحافظ سياسيا بكل تنوعاته .. ويقدم نموذجا لحزب لا ينتمي لتيار ولا يعكس صورة أحزاب الماضي
4- أدوات إعلامية فضائية وإلكترونية تعبر عن أغلبية الشعب المصري المحافظ تعبير لا مزايدة فيه ولا ضعف في أدواته وأولوياته.
 
– هذا هو توجهنا الاستراتيجي لعام 2013م وهذه هي نيتنا في خدمة الغالية مصر .. وهذا سيكون تركيزنا في عام قادم .. وهذه خارطة طريق عام نعاهد ونحاسب انفسنا على ان نمضي قدما لتحقيقها.
د. باسم خفاجي
رئيس حزب التغيير
في 11 فبراير 2013م
 
وفيما يلي لمن يريد المزيد من التفصيل لأركان مشروع “رؤية للتغيير”
 
1- رؤية استراتيجية متكاملة: لن تنهض مصر بمنع الفساد وبقاء الدولة تدار بطريقة هشة او قديمة او غير مبدعة. مصر بحاجة الى التغيير ولا يكفيها التنظيف. ايقاف الفساد مهم وتغيير طرق العمل مهم ايضا لنلحق من سبقنا. لا يمكن الوصول لمكان جديد دون خارطة طريق. نحن بحاجة الى وضع رؤية متكاملة للتغيير وليس مجموعة افكار او مباديء وانما خارطة طريق للمستقبل لمصر. سنعمل على مشروع متكامل لتقديم رؤية عملية مبدعة لتقدم مصر تحت عنوان “رؤية للتغيير”. هذا هو الركن الاول لتقدم وطن.
 
2- برنامج لصناعة القادة وتنمية قدرات السياسيين: إدارة دولة ناجحة تحتاج لىسياسي ناجح مدرب مبدع. سنوات المخلوع جرفت مصر من المبدعين ومنعت تكون قيادات سياسية مدربة ومؤهلة. عامان من الثورة اظهرا الحاجة الماسة الى اعداد وتدريب وتقديم كوادر سياسية مؤهلة لحمل مشروع النهوض مصر من الفكر الى التنفيذ. أحد أهم أولويات المرحلة الحالية هو ان تتكون آليات عملية لاعداد وتطوير مهارات وامكانات قادة المستقبل. السياسة ليست فهلوة والمنافسة على مستوى العالم تحتاج الى اعداد يتناسب مع حجم المسؤولية وعظم المنافسة. نحن بحاجة الى اعداد قادة المستقبل لكي تتقدم مصر. سنساهم في انشاء وتطوير وادارة كيان متخصص لصناعة وتنمية مهارات وقدرات العاملين في الشأن السياسي. هذا هو الركن الثاني لتقدم وطن.
 
3- حزب قوي لتطوير الادوات السياسية: لا تنجح السياسة دون تنافس شريف بين احزاب ناضجة ومؤثرة وعملية. مصر بحاجة الى نموذج لحزب محترم عملي ناضج مؤثر. لا يوجد هذا الحزب في مصر اليوم. الاحزاب في مصر هي هجين من جماعات انشأت احزابا تعكس شكل الجماعة .. او تيارات أنشأت احزابا تحاكي احزاب الماضي دون موروثات الفساد. مصر بحاجة الى تطوير ادواتها السياسية لتلائم الزمان والمكان والهدف. لابد ان ينشأ في مصر .. الحزب القدوة .. ليس في الفكر وانما في نمط العمل والتأثير والنضوج .. بحيث يمكن ان يقلده البعض ويطوره آخرون فتتحرك الادوات السياسية للأفضل بدلا من حالة الركون الى القديم والتقليد الحالية. سنسعى ان يظهر في مصر هذا الحزب. وهذا هو الركن الثالث لتقدم وطن.
 
4- أدوات إعلام قوي: الاعلام هو اهم وسائل التأثير المعاصر وبدون منظومة اعلامية قوية بأي دولة .. لا يمكن للدولة ان تنهض وان تنافس. الاعلام المصري الرسمي والخاص والديني هزيل في هذه اللحظة. مصر بحاجة الى نهضة اعلامية كاملة. مصر قادرة ولكن ينقصها الالهام والابداع والنموذج. بدون اعلام قوي موضوعي راشد .. ستتعثر مسيرة النهضة مهما كان الحاكم او الدولة راشدة. نحن بحاجة الى النموذج المبدع القوي الناجح لاعلام الغد. وهذا الركن الرابع لتقدم وطن.
 
أهمية العمل المتوازي:
– هذه الاركان الأربع كأرجل الطاولة .. كل منها وحده لا قيمة له في حل مشكلات الناس العاجلة .. ولكن بدون هذه الارجل الاربعة لا يمكن ان نضع الارضية التي تحمل النهضة او تحل المشكلات او ترفع من شأن الوطن. 
– ثلاثة أرجل لا تكفي للاتزان .. لذا نحن بحاجة الى تطوير الاركان الاربعة معا في نفس الوقت. وعدم النمو المتوازن في الاركان الاربع لن يسمح بسطح متزن يمكن ان يتحمل مشكلات مصر ويحلها. ما أسهل أن تخدع الناس بأن تخدرهم انك ستحل مشاكلهم دون اساس متين للتقدم .. ودون خارطة طريق. لن نفعل هذا .. ما أسهل أن تنشغل باطفاء الحرائق كل صباح .. ولكنك لا تبني وطن .. ولا تقيم أساسا للنهوض. لن نفعل هذا أيضا.
– أدعو كل من يرغب … أن يشاركنا الهم والرغبة والجهد في هذه الاركان الاربع لهذا العام 2013م ولا ينقص هذا من جهد او عمل غيرنا .. ولكننا سننشغل بهذه الاركان الاربع من أجل أساس صحيح لحل مشكلات مصر والنهوض بها وفق رؤية متكاملة للتغيير .. تقوم على الانسان وتنمية الطاقات .. تهتم بالادوات السياسية المبدعة .. وترى الاعلام سلاحا ضروريا لنقل مصر نحو الامام.
– هذا هو توجهنا الاستراتيجي لعام 2013م وهذه هي نيتنا في خدمة الغالية مصر .. وهذا سيكون تركيزنا في عام قادم .. وهذه خارطة طريق عام نعاهد ونحاسب انفسنا على ان نمضي قدما لتحقيقها.
د. باسم خفاجي
رئيس حزب التغيير
22 يناير 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]