أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

الشكر والتقدير لكل من شاركنا المشاعر

Untitled-1.jpg

 

– مؤمنين بقضاء الله تعالى وحكمته، أتوجه بكل الشكر والتقدير إلى كل من شاركنا مشاعرنا في وفاة الوالد الكريم الحاج كمال درويش خفاجي رحمه الله. 
 
– كلماتكم الطيبة ودعاؤكم كانت تثبيتا لكل الأسرة وقت الفراق المؤلم .. وكان وصول الدعاء لنا من كل أنحاء الدنيا .. من الهند إلى تركيا إلى أمريكا إلى أذربيجان إلى أوربا وحتى أقصى أرجاء الأرض .. كان هذا الدعاء والمشاركة .. خير عون لنا على تحمل ألم تلك اللحظات .. وكانت الأسرة تجتمع لتقرأ كلماتكم .. ونشارككم المشاعر .. 
 
– كان الوالد رحمه الله تعالى يحب أن يجتمع حوله محبوه .. ومحبوا الخير .. كانت هذه حياته وكان هذا سمتها .. وأعطاه الفضاء الإلكتروني في نهاية الرحلة فرصة جميلة أن يجتمع حوله في لحظات الفراق محبوا الخير من الكثير من بقاع الأرض .. فلهم أتوجه بخالص الشكر والتقدير .. وأدعو الله تعالى لكل من شاركنا هذا المصاب أن يغفر الله تعالى لهم وألا يريهم مكروها في عزيز لهم أبداً. 
 
– اجتهدت أسرتنا خلال الأيام الماضية مع الأقرباء والمحبين أن يكون للوالد رحمه الله تعالى وقفا بسيطا لعله يبارك ويمد في استمرار أعمال الخير التي كان يقوم بها، وسوف يكون وقفا مرتبطا باستمرار العلم الذي ينتفع به .. وصدقة جارية بحول الله .. ونعلن عنها عما قريب .. ولا زال الخير في هذه الأمة.. بأهل الخير ومحبيهم .. وكان الوالد رحمه الله منهم .. وأرجو ان نكون جميعا ممن يلتفون حول الخير ويرونه طريقا للنجاح في الدنيا والآخرة. 
 
– رحم الله تعالى الحاج كمال درويش خفاجي .. وشكر الله تعالى لكم جميعا. 
 
د. باسم خفاجي
19 فبراير 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

حوائط ! من كتاب: عام من الأمل 365 خاطرة حول الأمل والحياة

حوائط ! 5 مارس [64] أنت محدود فقط .. بتلك الحوائط التي تبنيها أنت حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]