أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

استمروا في السباب .. وأنا سأستمر!

253927_297244103712587_314142692_n.png

 

– من يظن أنه إن سبني أو شكك في نيتي .. سيوقفني عن أن أذكره بالله واهم ولا يعرفني. ومن يظن أن الاستهزاء بمن يذكر الناس بالله هو فعل خير .. فليتق الله في نفسه .. فهو لا يضرني ولكنه ضار لنفسه. 
 
– أنا لن أتراجع عن موقفي أن الربا حرام .. وأن مصر واقعة في الربا في أذونات الخزانة التي نصدرها نحن .. وفي القروض الربوية التي نقبلها نحن كدولة رئيسها هو الدكتور محمد مرسي. 
 
– الوقوع في الربا جريمة .. وحرام .. تبرير الربا أمر أخطر بكثير .. ولست بعالم ولكن أسألوا العلماء عن حكم من يستحل أمر محرم أو يبرره. أنا لن أتراجع. 
 
– هذه الصفحة تحترم رأي كل إنسان .. ولكن عيب عليكم أن تستخدموا أدب صاحب الصفحة في إهانته .. ليس هذا من خلق الإنسان المحترم .. ولن يوقفني عن قول ما أعتقد أن يسيء الأدب معي إخ أصغر لي .. ولكني أدعو الجميع أن يحترموا أقلامهم هم .. فالإساءة تضرهم ولا تضرني .. فقد تصدقت بكل هذا وأسامح كل من يهزأ أو يسخر عندما أذكره بالله. 
 
– وهم أن نقول أن ننتاصح في السر .. الكوارث علنية .. وعلماء مصر بحاجة إلى من يذكرهم بالله .. وكلنا بحاجة إلى ذلك .. وتعلمنا من القرآن أن يأتي رجل من أقصى المدينة لينصح نبي .. علنا .. وينقله لنا القرآن .. فلا تستكثروا على أحد منا أن ينصح العلماء أن يبينوا للناس الحق والحقيفة .. وسأستمر في ذلك لأني أراه الحق. 
 
– المناصب مذلة إلا لمن أراد وجه الله ..ثم خدمة هذا الشعب .. ونفع الناس .. تذكروا أن الدنيا عندما تفتح أبوابها لفريق من التيار الإسلامي فإنما هي أختبار له .. فلا ترسبوا .. فنرسب جميعا بسببكم. 
 
– استمروا في السباب والاستهزاء .. فما أوقف الاستهزاء يوما صاحب رأي .. وأنا سأستمر أذكرككم بالله … وعند الله تعالى نلتقي ونتحاسب يومها. 
 
د. باسم خفاجي 
26 فبراير 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]