أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

بقسم النبي صلوات ربي وسلامه عليه محذرا

arton6551.jpg
ما أدركت قيمة القسم والتحذير إلا هذه الأيام في الحديث الصحيح .. بقسم خير البشر 
 
” فَوَاللَّهِ مَا الْفَقْرَ أَخْشَى عَلَيْكُمْ ، وَلَكِنِّي أَخْشَى أَنْ تُبْسَطَ الدُّنْيَا عَلَيْكُمْ كَمَا بُسِطَتْ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ ، فَتَنَافَسُوهَا كَمَا تَنَافَسُوهَا فَتُهْلِكَكُمْ كَمَا أَهْلَكَتْهُمْ “
 
– أعجب لبعض أهل الخير .. وهم يتسابقون لتبرير الربا .. وتفسير التجرؤ على الدماء .. وتأويل المظالم على الناس .. كل ذلك من أجل السلطة .. من أجل أننا وصلنا إلى السلطة ولا نريد ان نلتزم. 
 
– لا أشكك في نوايا احد .. ولكني أذكركم بالحديث .. النبي صلوات الله وسلامه عليه كان يومها خائف قلق علينا .. ليس من الفقر .. ولا من الاضطهاد .. أبدا .. كان خلينا علينا من أيام النعمة .. من أيام السلطة عندما تأتي الدنيا لنا ممن كانوا قبلنا .. وهو ما يعني في حالتنا أن نحكم بعد المخلوع. 
 
– خير البشر كان يحذرنا وبيقسم على ذلك .. إنه خائف علينا نفعل مثل ما كان يفعل المخلوع .. هو خير البشر صلوات الله وسلامه عليه كان لا يقول كلاماً عاماً .. بل كلام لنا لنسمعه .. ونخلي بالنا .. لقدأقسم بالله إنه خائف علينا مما نحن فيه الآن. 
 
– وخير البشر أخبرنا إننا لو عملنا زيهم .. مصيرنا زيهم. تقبلوا بكرة تكونوا الفلول الجدد .. تقبلوا بكرة تكونوا في السجون لأنكم تجرأتم على الدماء والمظالم أو الأموال .. تقبلوا بكرة تكونوا في مكان اللي قبلكم .. ظلمة يشار إليهم بالدعاء عليهم. دا مش كلامي .. دا مش رأيي .. دا كلام خير من سار على وجه الأرض. 
 
– إن لم يكن يعنيكم النبي صلوات الله وسلامه عليه بكلامه .. فاحذروا .. فالخطاب يماثل الحال .. والنبي لم يخبركم أنكم ستكونوا استثناء .. بل أقسم أنه خائف عليكم يا بشر .. يا أهل التيار الإسلامي إنه يعنيكم أنتم .. يا علماء مصر .. أنتم هنا مخاطبون .. يا شعب مصر .. لا تسمحوا لأحد أن يجعلنا نتعرض لحديث النبي صلوات الله وسلامه عليه فهو يحذرنا بالهلاك. 
 
– قام النبي صلوات الله وسلامه يوماً في هلع .. قائلا .. ويل للعرب من شر قد اقترب .. تسأله زوجه … انهلك ومنا الصالحون .. قال لها نعم .. إذا كثر الخبث. 
 
– لا يكفي أن يكون في مصر بعض الصالحين إذا كثر الخبث .. إذا تجرأنا على الربا وعلى الدم وعلى المظالم .. لن تنفعنا الصلاة وحدها .. إن لم تكن تنهانا عن الفحشاء والمنكر ..  
 
– لا تقولوا لي جبهة الخراب كذا وكذا .. جبهة الخراب لا يمكن أن تنجح في تركيع مصر لأنها هشة لا قيمة لها .. ولكن تيار الخير يمكن أن يكون طريق النجاة .. وممكن أن يكون بحق طريقا للهلاك .. من أجل هذا أنا لا يعنيني إلا تيار الخير في مصر لأنه سبب الأزمة .. وهو أيضا مفتاح الحل. 
 
د. باسم خفاجي
26 فبراير 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]