أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

سيدي الرئيس .. التزم بوعدك .. فوعد الحر دين!

DADFA342-6595-41BE-872F-EA0CEB1352A3_mw800_s.jpg
– من حق الضابط المسيحي أن يلتحي إن أراد .. لأنها حرية مدنية لا تعوق وظيفته كما ذكرت أنت يا سيادة الرئيس بلسانك أنت ..  
 
– من حق ضابط مصري أن يلتحي إن أراد لأنه يرى أن مظهر أجمل باللحية .. فهي حرية مدنية .. كما صرحت أنت بلسانك أنت. 
 
– من حق ضابط مصري سيدي الرئيس أن يلتحي اقتداء بنبيه .. صلوات ربي وسلامه عليه .. فهي أيضاً حرية مدنية وحرية إعتقاد. 
 
– سيدي الرئيس .. سؤال أسأله لك: كيف تمنع شخصاً أن يكون ملتحياً مثلك أنت يا سيدي الرئيس .. ومعظم دول العالم لا تمنع ضابط شرطة أن يلتحي. 
 
– سيدي الرئيس: إن لم تستطع أن تمنح الضابط المصري حق الاقتداء بخير الخلق .. على الأقل اسمح له أن يقتدي بك .. على الأقل اسمح له أن يقتدي بالضباط الهندوس الذين تحدثت أنت عنهم هنا في الفيديو المرفق .. على الأقل اسمح له أن يقتدي بطالبي الحريات المدنية في هذا العالم وهذا الوطن. 
 
– سيدي الرئيس: أتمنع أمراً .. وعدت الناس في كل مصر أنك ستسمح به .. ما الذي يمنعك أن تصدر القرار اليوم .. لقد وعدت .. ووعد الحر دين .. ولا أحسبك إلا حراً .. ولا أحسبك إلا موفياً بدينك .. ولا أحسبك تنتظر أن نرجوك أكثر من هذا. 
 
– سيدي الرئيس: احترم من احترمك وصدق وعدك .. والتحى لأنه يرغب في ذلك .. وصدق أنك ستلتزم بما وعدت به شعب مصر. سيدي الرئيس .. لا تخذلهم .. ولا تخذلنا .. ولا تخذل مصر. 
 
– نعم قضايا مصر كبيرة وكثيرة .. ولكن إن تهاونت في القضايا البسيطة التي لا تحتاج إلا إلى قرار منك .. وجرة قلم .. ووفاء بوعد .. فكيف أثق سيدي الرئيس أنك لن تتهاون في الأكبر منها. سيدي الرئيس .. وعد الحر دين .. وأطالبك بسداد الدين. 
 
د. باسم خفاجي
28 فبراير 2013م
 
http://www.facebook.com/photo.php?v=393342807429469

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]