أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

تأملات سياسية 54

monazma.jpg
عندما ترتعش يد من يقود حافلة على طريق سريع لأنه عاجز عن السيطرة على الحافلة .. وبها من البشر الكثير .. وأمامها من الحافلات التي يمكن أن تصدمها الكثير .. لا يكفي أن تنصحه بالثبات .. فإنه عاجز عن أن يمسك المقود بثبات .. صراخك له بالثبات لا يكفي ..  
 
تمنياتك أن تنجو الحافلة من صدام وشيك لا تكفي .. صراخ الركاب الذي بدأ يتعالى يربك صاحب اليد المرتعشة أكثر .. وأنت مصر أن تنصح .. أن تحدث السائق عن تبات اليد.  
 
أنت من يحتاج أن يصحو. أتدري لماذا .. لأنك تملك أن تمسك بالمقود .. أنت من يحتاج أن ينقذ الحافلة من صدام وشيك .. أنت يا من تظن أن النصح يجدي مع يد مرتعشة .. إما أن تتحرك لتنقذ الحافلة .. أو لتصمت وتواجه النهاية .. وصراخ الركاب .. يصم أذنيك وأنت معهم تهوي.  
 
لا تخدع نفسك .. لم يعد النصح يكفي. الحافلة تهوي ..
 
د.باسم خفاجى
فى 5 مارس 2013

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]