أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

نكذب من أجل الكذب .. نقول صنعنا جهاز تابليت 100% مصري .. !

Inar-Egypt-taplet-apcw-02.jpg
اضحكوا علينا .. لا عملنا الشاشة .. ولا عملنا نظام التشغيل .. ولا عملنا الهارد .. ولا عملنا نظام الاتصال .. ولا عملنا البروسيسور .. ولا عملنا الكاميرا ولا أصلا في مصر أي مصنع لصناعة إي من المكونات السابقة .. ثم يخرج من يقول إن مصر صتعت تابليت أي .. كبيوتر كفي .. بنسبة 100% .. ماذا بقي من الحياء .. أن نكذب بهذه الدرجة الفجة. 
 
– إقرأوا الخبر: “مصر تصنع اول جهاز تابلت مصرى 100% تحت اسم (اينار)” .. هكذا نشر الخبر في وسائل الإعلام الرسمية والحكومية. ما هذا الكذب الصراح؟ ألا نستحي من الله.
 
– إن كنا نجمع جهاز في مصر، فلا بأس أن نعلن عن هذا .. ولكن أن نقول إننا نصنع الجهاز 100% .. هو كذب .. العجيب أنه لا يوجد مسؤول مصري واحد استخدم الكلمة الصحيحة لهذا المنتج .. وهي أننا نجمع جهاز من مكونات مستوردة. وكأن الكل تواطأ على الكذب .. كل واحد يكذب بطريقة .. ولا يوجد حسب علمي حتى اليوم من قال بأمانة .. أننا نجمع جهاز من مكونات مستوردة، وأن نسبة المكون المصري ليست 100% .. وهو امر مستحيل في هذه الصناعة بالعموم .. فلماذا نكذب بهذه الطريقة القجة.
 
– لن تنهض دولة يتواطأ فيها بعض الساسة على الكذب من أجل خداع الناس.
 
– أنتظر حل عملي: أنة يصدر بيان رسمي من الدولة ومن وزارة الاتصالات ومن المهندس ياسر القاضي، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والذي ترأس المؤتمر الصحفي يوضح أن المقصود بالانتاج هنا .. هو تجميع منتجات مستوردة مع نسبة كذا من التصنيع المحلي .. حتى لو أننا لم نصنع إلا جسم الجهاز أو حتى الكرتونة .. لا بأس .. نكون صرحاء.
 
– أرجو ممن لا يعرف طبيعة هذه الأمور التقنية ألا يتجرأ في الافتراضات. هذه أمور يعرفها من يعملون في مجالات التقينة بوضوح. ما تم تناقله .. كذب صراح. ولكي نظهر حسن نوايانا .. نعلن بصراحة عن أننا نجمع جهاز وهو أمر جميل ونفخر به .. ولكن لا ندلس على الناس أننا نصنع جهاز بنسبة 100%. عيب.
 
د. باسم خفاجي 
13 إبريل 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]