أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

باسم خفاجى يكشف أكذوبة تصنيع المترو فى زمن الإخوان.. ميتسوبيشى تصنع العربات وتوشيبا تمدها بالأجهزة الكهربائية.. وكينكى شاريو بالجسم والبوجي

365.jpg
حنان عبد الهادي
 
طالب الدكتور باسم خفاجى، وكيل مؤسسى حزب التغيير، تحت التأسيس، ممن يدّعون أن مصر بدأت تصنيع مترو مصرى 100% أن يتوقفوا عن الكذب -فى إشارة لما أورده حزب الحرية والعدالة من أن مصر ستقوم بتصنيع مترو مصرى 100% هذا العام.
وقال خفاجى، على صفحته الشخصية بـ”فيس بوك”: “توقفوا عن الكذب.. رحمكم الله.. المترو المصرى 100% كذب فى كذب فى كذب.. وإليكم الدليل وبالصورة”.
وكشف خفاجى أنه فى 18 أغسطس 2010، نشرت شركة ميتسوبيشى، على صفحتها، بيانا صحفيا عن توقيع اتفاق بين ميستوبيشى وبين الهيئة العربية للتصنيع، على أن تقوم الهيئة بتجميع عربات مترو تسلم فى عام 2013، ووقع الاتفاق الدكتور أحمد نظيف بحضور فايزة أبو النجا فى 2010″.
وأكد خفاجى أن الاتفاق بنوده موجودة، وهو أن تقوم الهيئة بتجميع المترو، وحتى صورة المترو نفسه الذى يباهى به الآن موجودة على الموقع من عام 2010، لذا فهو ليس صناعة مصرية.
أما نص الاتفاق الذى نقله الدكتور خفاجى فهو: 
“The contractual scheme has Mitsubishi Corporation acting as main contractor with Kinki Sharyo in charge of manufacturing car body and bogies, and Toshiba supplying electrical equipment. The assembly work for Line 3 Phase 2 will be carried out by an Egyptian rolling stock manufacturer”.
كما ينص الاتفاق –حسبما أكد خفاجى- أن ميتسوبيشى هى المتعهد الرئيس، وأن شركة كينكى شاريو هى المسئولة عن تصنيع الجسم والبوجيات، وأن توشيبا تزود القطارات بالأجهزة الكهربائية، وأن التجميع يتم عبر الشركة المصرية.
وقدم خفاجى الحل العملى الذى تمثل فى “أن تصدر الهيئة العربية صورة من العقد الجديد الذى تم بموجبه التصنيع الكامل للمترو فى مصر بنسبة 100% كما يقولون، وبالطبع غير ممكن لأن العقد الأول المنصوص عليه هنا يكون تسليمه عبر التجميع فى 2013، أى الآن، أى إن ما نراه فى الصور فى الأخبار هو مشروع كان من عصر المخلوع، وكان تجميعا فقط، بشهادة الشركة المتعاقدة مع مصر”.
وقال خفاجى: “قد أكون واهما، وقد أكون مخطئا وأتمنى لو كنت مخطئا أن يخرج من يصحح كلامى بالدليل وليس بالكلام، ومرة أخرى هذه الصناعة لا يسهل أن تكون 100% مصرية، حتى شركة ميتسوبيشى نفسها، استعانت بشركات أخرى لتساعدها فى التصنيع، لا تضحكوا على الشعب المصرى من فضلكم”.
وأضاف خفاجى: “إن كنا نؤمن بالشفافية بعد الثورة، أرجو بيان خطأ هذا البيان الصحفى من شركة ميتسوبيشى، ومقاضاة هذه الشركة التى تدعى زورا وبهتانا أنها تصنع القطارات المصرية التى ستسلم فى 2013، كما يقولون، والحقيقة -كما أخبرنا ساسة مصر- أننا نحن من نصنع هذه العربات بنسبة 100%، وميتسوبيشى تفترى على مصر من 2010 مع أحمد نظيف!”.
ونبه خفاجى من قاموا بهذا البيان بالتوقف عن التدليس إن كان هذا ما يحدث، أو أن يطلبوا من ميتسوبيشى أن تصحح ما تكتبه عن علاقتها بمصر، وأنها هى من يصنع هذه القطارات التى فقط تجمع فى الهيئة العربية للتصنيع، قائلا: “من الذى يكذب؟ بعض ساسة مصر أم شركة ميتسوبيشى!”.
لقراء المقال الاصلي اضغط ” هنا “
 
 

عن محرر

شاهد أيضاً

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا يقلل هذا من حبنا وتقديرنا لأهلنا بالسودان الحبيب

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]