أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

سأعتذر .. لمن يطالبونني بالاعتذار!

PHOTO-EN-NOIR-ET-BLANC.jpg

 

– كتبت منذ أيام أن من يقول أن التابلت المصري صناعة مصرية 100% .. يكذب ويدلس ويبالغ. وأن هذا التابلت ليس صناعة مصرية 100% .. رغم انه منتج نفخر به وخطوة جميلة. هاجمني عدد كبير من الناس بأني أنا من لا يعرف .. وأني محبط .. وأني متشاءم .. وأني مغرض .. وأكثر كثيرا. كثيرون طالبوني بالاعتذار لأن كلامي خطأ. وها أنا أعتذر.
 
– لو كان هذا المنتج .. هذا التابلت صناعة مصرية 100% .. فإنني أعتذر أشد الاعتدار لكل من أخطأت في حقهم .. وأدعيت أنه ليس 100% صناعة مصرية. وفي هذه الحالة فأنا فعلا مخطيء .. ومتسرع .. ولم أبحث عن الحقيقة الكاملة .. ومن أجل ذلك وجب على في هذه الحالة الاعتذار الكامل غير المشروط عن الخطأ المهني والأخلاقي والسياسي .. وكل ما سبق. لو أن هذا المنتج مصري 100% .. فأنا فعلا مخطيء بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، ويجب أن أراجع نفسي وأعتذر لكل من أخطأت في خقهم دون مداراة .. بل يجب أن يكون هذا الاعتذار علنا .. كما كان الاتهام علنا. وها أنا أعتذر بكل وضوح وبكل صراحة … وبنفس الأدوات الإعلامية التي قدمت بها الإتهام. السؤال هو: هل التابلت فعلا 100% صناعة مصرية؟
 
– لو لم يكن التابلت 100% صناعة مصرية .. فحيب ان يعتذر من ادعى هذا .. ومن سوق لهذا .. ومن خدع الناس بهذا. وأتمنى أيضا ممن هاجموني أن يعتذروا أيضا عن اتهامي .. كما أنهم طالبوني بالاعتذار لو كنت مخطئا .. فعليهم الاعتذار أيضا لو كانوا مخطئين.
 
– هذا أخر ما أكتب في هذا الآمر .. وهذا اعتذاري واضح لا لبس فيه لو كان هذا التابلت صناعة مصرية 100% .. فأكون أخطأت تماما ووجب الاعتذار. وفي كل الأحوال فأنا متفاءل لمصر ولشعب مصر وأساهم بما أفعل في وضع أساس صحيح للنهوض .. بقدر ما أستطيع مهما كان قليلا.
 
– أشكر كل من نصحني .. وأشار إلى عيوبي وهي كثيرة .. وانتقدني .. وأسامح كل من يتعمد الإساءة لي .. أو لم يقصدها. المهم أن تكون بلادنا أحلى .. ونفوسنا أنقى .. وغدنا أفضل من حاضرنا.. هذا كل ما لدي.
 
د. باسم خفاجي
17 إبريل 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]