أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

رسالة إلى الرئاسة المصرية

Weinstein-obit-articleInline.jpg

 

رسالة إلى الرئاسة المصرية حول ما نشرته النيويورك تايمز حول رسالة سرية من الدكتور مرسي لنعي وفاة رئيسة الطائفة اليهودية بمصر
 
نيويورك تايمز: الرئيس مرسي يرسل رسالة تعزية في وفاة رئيسة الجالية اليهودية بمصر. 
 
– عندما ينتقد البعض أن الرئاسة لم تصدر برقيات تعزية في أخداث كثيرة في مصر، يصبح خبر أحد أهم الصحف الأمريكية مثيرا للدهشة، ونريد توضيحا من الرئاسة.
 
– تقول الصحيفة أن الرئاسة المصرية .. أرسلت “سرا” .. هكذا تقول الصحيفة .. رسالة “باللغة الإنجليزية فقط” .. وهكذا تقول الصحيفة أيضا .. تنعي فيها وفاة رئيسة الجالية اليهودية في مصر والتي ماتت منذ أيام عن عمر يناهز 82 عامأ.
 
– تدعي الصحيفة أن الرسالة تقول:
 
President Mohamed Morsi, of the Muslim Brotherhood, issued a statement mourning the loss of Ms. Weinstein. “She was a dedicated Egyptian who worked tirelessly to preserve Egyptian Jewish heritage and valued, above all else, living and dying in her country, Egypt,” he said.
 
 
“لقد كانت الآنسة واينستاين مصرية مخلصة غملت دون كلل للحفاظ على التراث اليهودي المصري، وقدرت فوق كل شيئ آخر أن تغيش وتموت في بلدها .. مصر”
 
– لو كانت الرسالة صحيحة .. فلماذا لم تنشر بالعربية وتعلن عنها الرئاسة. وإذا كانت الرسالة باللغة الإنجليزية فقط وأرسلت سرا .. فلماذا .. وإن كانت جريدة نيويورك تايمز تكذب على مصر، فلماذا لا نعلن هذا .. بل وتقاضيها مصر لنشر أخبار كاذبة .. وتصدر الرئاسة المصرية تكذيبا تجبر الصحيفة أن تضعه وأن تعتذر عن كذبها.
 
– هل ممكن أن نعرف حقيقة ما حدث؟ هل فعلا أرسلت الرئاسة سراء .. خطاب نعي .. أم أنه ليس سرا وقد نشر .. وهو ما لم نعلمه في مصر .. أم أن الجريدة تفتري على مصر.
 
– في سياق تصريحات الدكتور عصام العريان الصادمة منذ فترة قريبة .. يصبح من حق المواطن المصري ان يعرف حقيقة ما نشرته جريدة نيويورك تايمز.
 
– أنا في هذه الرسالة لا أتهم أحدا بشيء .. ولكن هناك خبر يحتاج إلى أن نعرف حقيقته .. وهنا رسالتي موجهة إلى الرئاسة ومن يتواصلون معها. ما حقيقة ما نشر حول رسالة سرية من الدكتور مرسي في نعي وفاة رئيسة الطائفة اليهودية في مصر. أتمنى صدور ما يوضح موقف الرئاسة.
 
-مرفق صورة مقال الصحيفة الأمريكية الشهيرة.
 
– لقراءة المقال الاصلى أضغط ” هنا “
 
 
د. باسم خفاجي
18 إبريل 2013م
 

 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]