أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

ما أعجز عن فهمه!

648457199.jpg
– كيف ينجح فض اعتصام بالقوة دون إزالة أسباب الاعتصام؟ سيعود أقوى وأكثر عددا وجرأة. سترتفع المطالب كذلك.هذه ألف باء اعتصام.
 
– كيف بعد 40 يوماً لم يقرأ قادة الانقلات تغير الرياح ضد انقلابهم محليا ودوليا. العنف سيسارع من كسر الانقلاب ولن يمكن له!
 
– كيف تتوالى حماقات الحكومة واستفزازها لكل الشعب من أجل فض الاعتصام. إنهم يمثلون اليوم أكبر حافز لتأييد الاعتصام من خارجه.
 
– كيف تنكر قادة التيار الليبرالي لكل مباديء حرية الرأي والتظاهر ورفض عسكرة الدولة من أجل مناصب هامشية لن تستمر؟ أهذا عقل؟
 
– كيف يظن الإنقلاب أن رفض مطالب المعتصمين والعنف معهم سوف يسكتهم وينجح الانقلاب بعد 40 يوما وبعد مقتل 500 نفس. أهذا ممكن؟
 
–  كيف يتوقع قادة الانقلاب عدم حدوث انقلابا آخر خلال فترة قصيرة بنفس الدعوة. الاستجابة لنبض شارع و48 ساعة وانقلاب على كل ما تم.
 
– كيف يتجاهل قادة الانقلاب رفض كل شعوب المنطقة حولهم لما قاموا به وخسارة التأييد الشعبي لمصر من أقرب أصدقائها بالمنطقة.
 
– كيف لنشطاء الثورة ألا ينتبهوا أن ما يسرق نتيجة الانقلاب ليس حكم الإخوان فهذا سهل، وإنما تسرق كل مباديء الثورة وطموحاتها.
 
– هو أن قادة الاعتصام لا يزالون أحيانا يستخدمون على المنصات نفس الخطاب الذي خسرهم أنصار كثر: خطاب الإقصاء والعلوية.
 
 
د.باسم خفاجى 
9 اغسطس 2013
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]