أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

‏الانقلاب باطل

1000252_543180192404338_1827128ييييييي266_n.jpg
– ‏-هذا الانقلاب باطل وما بني على باطل فهو باطل , النظرة إلى الأمام تقتضي رفض الباطل اليوم وغدا وليس فقط بالأمس.
 
– خارطة الطريق ليست حلا فهي قرار فرد وليست إرادة شعب , هذه الخارطة محاولة لتمرير الانقلاب غصبا عن إرادة الناس , هي باطل.
 
– ما يتخذه الانقلاب من قرارات وتغييرات باطلة لا قيمة لها , لأنها قامت على اغتصاب سلطة , إرادة الناس عبر صندوق الانتخاب هي الحل.
 
– من ينحاز إلى الإنقلاب بحجة أنه واقع مشارك في باطل , الظلم لا يتحول أبداً إلى واقع إلا إن قبل المظلوم الهزيمة .. لن نقبل أبدا.
 
– مصر تحت انقلاب قام به فرد طامع , لا أنادي بالعودة للخلف , أنادي بعودة الديمقراطية وإرادة الناخب .. لن يحدث إلا بسقوط الانقلاب.
 
– غضب الناس كان حق ومشروع , التغيير كان يجب أن يتم عبر الصندوق , لا عبر التعدي على الحرية .. استغلوا غضب الناس لسرقة حريتهم.
 
–  باطل حتى لو تزين بثوب الحق , باطل حتى لو اختار سفراء زور يدعون الخير ‏, باطل حتى لو ادعى نفع النفس ,.. باطل حتى لو كمم الأفواه.
 
– أحرار الجيش المصري منه براء , رجال الشرطة الشرفاء منه براء , أي إعلامي يحترم نفسه ومهنته منه براء .. القاضي الشريف منه براء.
 
– باطل ولو تلبس بلباس حمل وديع , ظالم ولو سانده أدعياء الحريات , غاصب ولو وقف معه رجال دين .. مجرم ولو ادعى أنه ضد الإجرام.
 
– لأنه يرسخ الكراهية بين الناس , لأنه يضطهد من يخالفه بإجرام , لأنه يشيع الخوف والجبن بين الناس , لأنه يبحث عن عبيد ويكره الأحرار.
 
– مصر لن تكون دولة دكتاتور .. الآن , أحمق من يظن أن الأحرار ساكتون , جاهل من ظن أن الهدوء لن تعقبه عاصفة .. مغفل من ظن أنه سيقمع مصر.
 
– لأن مصر قدمت شهداء للحرية لا للقمع , لأن أرض مصر ارتوت بدماء ذكية , لأن الظلم لن يقهر شباب الثوار .. لأن الغد هو للأحرار وليس للفجار.
 
– يظنون أن الواقع في صالحهم , أبشرهم أن الأيام لنا , الزمن لنا , الغد لنا , النصر لنا , ونحن هي:كل أحرار مصر , لن يفرقنا انقلاب ..غدا ترون!
 
– يقولون أني متفائل أن الانقلاب زائل , قطعا أنا كذلك , لن يرضى الله تعالى بالظلم الفادح , ولن تذهب تضحيات من مضوا سدى .. الانقلاب زائل.
 
– يقولون كيف سيزول الانقلاب ‏ , أقول: بإرادة الله التي أزالت مبارك ‏ , بقوة الله التي أزالت كل طاغية , لا أعرف كيف .. ولكن أعرف أين أكون.
 
– المبدأ أهم من الوسيلة , لا أعرف كيف سيزول الظلم , لكني لن أنصر ظالما لأنه اغتصب الواقع .. رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين.
 
– أقولها بكل ثقة وبكل يقين ‏ سأعمل من أجلها ما دام القلب نابض , سأجمع حولها كل من أستطيع من أحرار مصر والعالم .. ‏الإنقلاب زائل.
 
د.باسم خفاجي
17 سبتمبر 2013
 

 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]