أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

تقدم أيها المقدم!

isma3el-elmokdm.jpg
نداء وجهته في فبراير 2012م وأعيد توجيهه اليوم لعله يصل للشيخ. من يستطع إيصاله لفضيلته فليفعل. هذا كلامي منذ عام ونصف ولا يزال الطلب مستمرا والحاجة ملحة!
 
د. محمد اسماعيل المقدم : تعلمنا منك الحيادية والنزاهة وتقديم الحق على الرجال ومصلحة الامة على مصلحة تيار والصدع بالحق وقت ان يسكت آخرون .. والمواقف المشرفة عندما يشتد الخطب.
تعلمنا منك كيف ان الصالحين يتقدمون الصفوف لتوجيه الأمة وقت المحن. 
تعلمنا منك أن “الهمة” طريق نجاح. 
ألم يحن أوان أن تتقدم الصفوف لتجمع شتات أهل الخير حول كلمة حق تنصر بها ثورة مصر .. تنقي بها ثوب الخير والنور مما أصابه من شوائب ليعود له نقاء وصدق الرسالة الحق.
تقدم .. فاللحظة فارقة .. والهموم تتكاثر .. والهمم بحاجة إلى شحذها .. ومصر أغلى من ألا تسمع صوتك الهادر بالحق في نصرة الخير ومقاومة الظلم والظالمين.
أيها الشيخ الكريم .. منذ عرفتك من أكثر من عشرين عاما وأنا أرى أن الله تعالى أعدك وصنعك على عينيه – ولا نزكيك على الله – لمثل هذا اليوم .. 
تقدم أيها المقدم .. لتجمع الجهود وتنصر الخير وتوقف الشطط وتدعم الثورة وتساهم في سقوظ نظام القهر والظلم .. وتمنع أهل الخير من أن يقعوا فريسة وطعماً لتجديد شيخوخة نظام فساد وقهر ..
أدعو الله أن تنفجر ينايبع الخير لمصر من بين يديك. تقدم أيها المقدم .. فقد طال انتظار واشتياق ثورة مصر .. إليك
 
د باسم خفاجي
25 فبراير 2012م واعيد النشر 18 سبتمبر 2013
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]