أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

شيطنة الجيش والتيار المحافظ!

photos_69F531E8-887F-4CF8-B20F-59C17F5239B0.jpg
‏-‏ ليس مقبولا تدخل الجيش المصري في عمليات عسكرية ضد الشعب المصري لا في كرداسة ولا سيناء ‏ولا دلجا ولا غيرهم , هذه سوابق خطيرة .. جيشنا لنا.‏
 
‏-‏ الجيش خط الدفاع الاخير .. لا يجب حرقه ابدا من اجل انقلاب , ما يحدث من تدخلات للجيش في ‏استهداف المدنيين جريمة لا يمكن تبريرها بالحرب على الارهاب.‏
 
‏-‏ استخدام الانقلاب للجيش في مواجهات مع مدنيين جريمة يجب ان تتوقف.الجيش غير مؤهل وغير قادر ‏على التعامل مع المدنيين .. ليس هذا عمله.هذه جرائم حرب.‏
 
‏-‏ الانقلاب يصنع فتن طويلة المدى بين الجيش وبين الشعب من أجل فكرة فرق تسد. هناك من يورط ‏الجيش قسرا في دعم الانقلاب ويورط الشعب في بغض الجيش.‏
 
‏-‏ في مصر قوتان رئيستان لحفظ استقرار مصر : القوات المسلحة والتيار المحافظ ..الانقلاب يضربهما ‏ببعض بقسوة لتكوين عداء مستمر يسمح بالسيطرة عليهما معا.‏
 
‏-‏ كما اني رافض تخوين وتجريم وشيطنة التيار الاسلامي بالعموم فانا رافض كذلك لتجريم وتخوين ‏وشيطنة جيش مصر بالعموم .. احذروا ممن يعبث باستقرار مصر!‏
 
‏-‏ الانقلاب المجرم يريد توريط المصريين في عداءات طويلة بين كل مكوناته وعناصر قوته .. هذه حرب ‏قذرة ضد مصر من أجل الاستئثار بالسلطة .. لن تنجح.‏
 
‏-‏ لن اقبل بضرب الجيش للمدنيين ابدا .. هذه جرائم حرب لن اقبل بشيطنة الجيش ابدا .. هو جيش مصر ‏وملك لشعبها ونحن لسنا سوريا .. الانقلاب القذر يريد منا هذا!‏
 
‏-‏ مصر بعد زوال الانقلاب هي المستقبل وأهم من أزمة مصر اثناء الانقلاب وستزول .. لن اقبل ان نخسر ‏جيش مصر ونعاديه كشعب ولن اقبل شيطنة التيار المحافظ.‏
 
‏-‏ أطالب شرفاء الجيش برفض استهداف المدنيين تحت شعار زائف اسمه الارهاب واطالب قادة التيار ‏المحافظ برفض إهانة الجيش لتجاوزات بعض قادته وافراده.‏
 
‏-‏ لن افقد الامل ان جيش مصر وطني به تجاوزات خطيرة لافراد وقادة ولن افقد الامل ان التيار المحافظ ‏هو قاطرة التغيير وبه تجاوزات خطيرة لافراد وقادة.‏
 
‏-‏ القوتان الأهم بمصر : الجيش والتيار المحافظ .. الانقلاب يسعى للوقيعة بينهما كي يسود .. يستخدم ‏قادة من الطرفين لاشعال المعركة .. مجرمون .. سيسقط الانقلاب.‏
 
‏-‏ تكسب عند ناس لو قلت الجيش وحش ! تكسب عند ناس لو قلت ان التيار الاسلامي وحش !‏
  تكسب عند ربنا لو رفضت الفرقة بينهم وشيطنة أي منهم … مصر أولى وأهم .‏
 
د.باسم خفاجي
‏19 سبتمبر 2013‏
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]